2024- 07 - 19   |   بحث في الموقع  
logo بصاروخ “جهاد”.. حزب الله يستهدف ثكنة إسرائيلية logo توتر مستمر.. إليكم التطورات جنوباً logo إليسا تخلع حذاءها على المسرح...سابقة عربية أم هوية فنية؟ logo "الموت الأزرق"... تفاصيل ما حدث في يوم "العطل التقني" logo تقرير يكشف: بايدن غاضب ويشعر بالخيانة logo في اليوم الـ287 للعدوان: شهداء وجرحى جراء قصف الاحتلال مناطق متفرقة من قطاع غزة logo افتتاحية “الأخبار”: لا حوار قبل وقف الحرب… ولو استمرّت حتى انتخابات أميركا logo المفتي دريان: لا يجوز ان يبقى لبنان ساحة للصراعات الإقليمية والدولية
بـ50 جلدة... فيديو "وحشي" لسوري يعذّب طفلة!
2024-06-20 08:55:19

أثار مقطع مصوّر لرجل سوري يعذب طفلة صغيرة لا تكاد تبلغ التاسعة من عمرها، بطريقة وحشية، موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا خلال الساعات الماضية.
فقد طالب روّاد مواقع التواصل بمعاقبة أحمد إبراهيم، وهو زوج والدة الطفلة اليتيمة التي كان يعذّبها بالضرب بعصا وهي مقيدة اليدين والقدمين وسط صراخها وبكائها، وفق ما أظهر الفيديو الذي انتشر بشكل واسع منذ أمس الأربعاء.
أما الصغيرة فتدعى شهد نصار، وهي يتيمة الأب، وكانت تقيم مع إبراهيم زوج والدتها الذي واظب على تعذيبها في منزله ببلدة الفوعة الواقعة بريف محافظة إدلب قبل أن يتم نقلها إلى مدينة عفرين قبل حوالي 40 يوماً من تداول المقطع المصوّر، وفق ما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وظهرت الطفلة في الفيديو المروع وهي تعد الضربات بعد أن أرغمها المعتدي على فعل ذلك.
فيما بلغت عدد الضربات 50 جلدة، بحسب المقطع المصوّر.

فيديو وحشي ..شاهد : تعذيب طفلة سورية يتيمة على يد زوج والدتها في ريف إدلب بسوريا https://t.co/820O9csgxbpic.twitter.com/chh4xKPNEJ

— صحيفة المرصد (@marsdnews24) June 19, 2024
ولم يتم حتى الآن الكشف عن الأسباب التي أقدم من أجلها إبراهيم على تعنيف الصغيرة التي ينحدر والدها المتوفى من غوطة دمشق.
ومع أن المرصد السوري أفاد بنقل الطفلة إلى أقاربها في مدينة عفرين، فإن نشطاء على مواقع التواصل ذكروا أن شهد نقلت مؤخراً عقب الجدل الذي أحدثه المقطع المصوّر وسط تزايد حالات العنف والجرائم البشعة بحق الأطفال والنساء في المناطق التي تسيطر عليها "هيئة تحرير الشام".
في حين كشفت مواقع إخبارية سورية أن الفيديو تم التقاطه من قبل والدة شهد، وهو ما كان سبباً في اعتقال إبراهيم الذي ينحدر من ريف دمشق.
إذ عمدت الأجهزة الأمنية لدى "هيئة تحرير الشام" التي تسيطر على محافظة إدلب السورية الواقعة شمال غربي البلاد إلى اعتقال الرجل المتهم بتعذيب وتعنيف الطفلة.
يشار إلى أن تلك الحادثة لا تعد الأولى من نوعها بعدما تزايدت حالات العنف الأسري في سوريا، وفق "المرصد السوري" الذي وثّق أيضاً في 11 أبريل الماضي، قيام عنصر مما يسمى بـ"الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا، بقتل شقيقته، بدعوى "غسل العار" في ريف مدينة عفرين الواقعة شمال حلب والتي تسيطر عليها تركيا ومجموعات سورية مدعومة منها منذ مطلع العام 2018.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top