2024- 07 - 19   |   بحث في الموقع  
logo انسحاب حماس ضرورة من مفاوضات كذبة المقاولات! (جهاد أيوب) logo بعد كورونا.. فيروس خطير جديد قد يكون في طريقه إلى الانتشار العالمي logo الاتحاد الأوروبي يأسف لرفض الكنيست الاعتراف بفلسطين..ويدعم السلطة مالياً logo محكمة العدل:الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية غير قانوني..ويجب إنهاؤه logo منظمات حقوقية تطالب بعقوبات على تركيا..بسبب العنصرية ضد السوريين logo بإنتظار عودة نتنياهو من واشنطن... وفد إسرائيل بالقاهرة يمتهن "المماطلة" logo "الهدف النهائي"... بلينكن: وقف النار بات قريباً logo ساعة رملية اسرائيلية تُنذر بـ"دمار بيروت"… حرب من نوع آخر وترقّب لما بعد 24 تموز!
نتنياهو يعترف بـ"حرب صعبة جداً" بعد عمليتين نوعيتين لـ"القسام"
2024-06-16 00:25:37

قال رئيس حكومة الحرب الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، مساء السبت بأن الاحتلال "في خضم حرب صعبة جداً"، وذلك بعد ضربتين موجعتين تلقتهما قواته في غزة السبت، أسفرت الاولى عن مقتل 8 جنود، فيما انفجرت حقول ألغام بالثانية، وذلك على وقع تطورات سياسية، أبرزها إعلان أميركي عن زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت الى واشنطن خلال هذا الشهر.
وقال نتنياهو: "نحن في خضم حرب صعبة جدا، وهي تدور في عدة جبهات بينها الجبهة الدولية وأمامنا تحديات كثيرة". وأضاف أنه "رغم الثمن الباهظ والمذهل، يجب علينا التمسك بأهداف الحرب وهي تدمير قدرات حماس العسكرية والحكومية، استعادة المختطفين، وضمان أن غزة لن تشكل تهديدا آخر على إسرائيل، وعودة المواطنين إلى منازلهم بأمن في الشمال والجنوب".
وتطرق نتنياهو إلى حدث انفجار ناقلة الجند ومقتل 8 جنود إسرائيليين في رفح فجر السبت، بالقول "دفعنا اليوم ثمنا آخر يفطر القلب في حربنا العادلة دفاعا عن الوطن. يتحطم القلب إلى شظايا إثر هذه الخسارة الفادحة".واعتبر أنه "عندما يكون الثمن باهظا إلى هذا الحد، نتذكر أننا نقاتل من أجل ضمان وجودنا ومستقبلنا ومن أجل إعادة جميع المختطفين". وأضاف أن "هذه الحرب الصعبة فرضت علينا من قبل عدو بغيض وقاتل، وهذا العدو الوحشي لا ينوي التوقف هنا وسيواصل إلى جانب بقية محور الشر الإيراني محاولة تدميرنا. إذا لم نوقفه نحن فلن يتوقف، ولذلك ليس هناك بديل عن النصر".ضغوط دولية وتضاعفت الضغوط الدولية على اسرائيل، كما تضاعفت الضربات العسكرية في غزة، فيما يعاني الجسم السياسي الاسرائيلي من التشرذم، وتتدخل الولايات المتحدة على أكثر من خط لتطويق تداعيات الحرب.
ويزور غالانت، واشنطن خلال الشهر الحالي لإجراء محادثات مع وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، حول ما وصفها البنتاغون "التطورات الأمنية المتواصلة في الشرق الأوسط". وأكد المتحدث باسم البنتاغون، باتريك رايدر، أن "غالانت قَبل الدعوة وسيزور الولايات المتحدة قريباً".
وتأتي زيارة غالانت وسط مخاوف أميركية من اندلاع حرب شاملة بين إسرائيل وحزب الله، الأمر الذي سيؤدي لانجرار الولايات المتحدة إليها.
وكان أوستن قد دعا غالانت لزيارة واشنطن خلال محادثتهما يوم الثلاثاء الماضي؛ علماً أن هذه الزيارة الثانية للأخير منذ بدء الحرب على قطاع غزة في 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023. وتسبق زيارة غالانت المرتقبة خطاب نتنياهو، في الكونغرس والمقرر له في تموز/ يوليو المقبل.
ضربات موجعة
وتأتي تلك التطورات على وقع ضربات عسكرية موجعة تلقتها القوات الاسرائيلية، وأعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، مقتل ثمانية من عناصره في رفح جنوبي قطاع غزة، وأوضح أن ناقلة جند من نوع "نمر" استهدفت بقذيفة مضادة للدروع ما أدى إلى مصرعهم على الفور.
وكانت "كتائب القسام" أعلنت أن مقاتليها تمكنوا من قتل مجموعة من الجنود الإسرائيليين في كمين تمثّل بعملية مركبة ضد آليات جيش الاحتلال المتوغلة في الحي السعودي بتل السلطان غرب مدينة رفح.
وقبل أن تطوق اسرائيل تداعيات الاستهداف الاول، أعلنت "كتائب القسام" مساء السبت تفجير حقل ألغام بقوة عسكرية إسرائيلية جنوب غرب مدينة غزة وسط القطاع، ما أسفر عن وقوعها بين قتيل وجريح. وأوضحت أنها تمكنت من إيقاع قوة إسرائيلية مدرعة في حقل ألغام أُعد مسبقا على مفترق النابلسي جنوب غرب مدينة غزة، مؤكدة أنه تم تفجير المكان فور وصول جنود جيش الاحتلال. وأضافت أن مقاتليها رصدوا هبوط الطيران المروحي لإخلاء قتلى الجيش الإسرائيلي.


المدن



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top