2024- 07 - 19   |   بحث في الموقع  
logo في اليوم الـ287 للعدوان: شهداء وجرحى جراء قصف الاحتلال مناطق متفرقة من قطاع غزة logo افتتاحية “الأخبار”: لا حوار قبل وقف الحرب… ولو استمرّت حتى انتخابات أميركا logo المفتي دريان: لا يجوز ان يبقى لبنان ساحة للصراعات الإقليمية والدولية logo روسيا تعلن سيطرتها على بلدة في شرق أوكرانيا logo محكمة العدل الدولية: سياسات إسرائيل الاستيطانية تنتهك القانون الدولي ومن حق الشعب الفلسطيني تقرير مصيره logo “حماس” اشادت بعملية “أنصار الله” ضد تل أبيب: تأكيد على وحدة الأمة والمصير المشترك logo ترحيب فلسطيني بالقرار “التاريخي” الذي أصدرته محكمة العدل الدولية logo بلينكن: وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس قريب من الهدف النهائي
قرارٌ فرنسي "يضرب" الصناعات العسكرية الإسرائيلية!
2024-06-15 20:25:28

أمرت محكمة في فرنسا، اليوم السبت، بمنع الإسرائيليين من دخول معرض الأسلحة "يوروستوري 2024" في العاصمة الفرنسية باريس، بعد تصريحات وزير الأمن في الحكومة الإسرائيلية، يوآف غالانت.
ويأتي قرار المحكمة مُكملاً لقرار سابق كانت السلطات الفرنسية قد أصدرته، قبل نحو أسبوعين، يقضي بإلغاء مشاركة شركات الصناعات العسكرية الإسرائيلية في المعرض المقرر في 17 حزيران الجاري، في مدينة فيلبانت، بالقرب من باريس، وذلك في أعقاب العملية الإسرائيلية في رفح جنوبي قطاع غزّة.
وكشف موقع "إسرائيل هيوم" الإسرائيلي، أنّ بعض ممثلي الشركات الإسرائيلية كانوا يستعدون للمغادرة إلى فرنسا في وقتٍ مبكر من يوم الغد الأحد، وبعد قرار المحكمة في فرنسا، قاموا بإلغاء رحلتهم.
ونقل الموقع عن مسؤول كبير في صناعة الأسلحة الإسرائيلية، قوله إنّ "هذه ضربة قوية للصناعات العسكرية الإسرائيلية. هذه اللقاءات الدولية تحظى بقيمةٍ عالية بالنسبة للشركات"، وقرار منع المشاركة الإسرائيلية، "يظهرها منبوذة، ناهيك عن الاستثمارات المالية التي ذهبت هباءً في الاستعدادات" للمشاركة في هذا المعرض.
وأضاف أنّ "قُدرة الشركات الإسرائيلية على تزويد الجيش بمعدات دفاعية متطورة، تعتمد بشكلٍ أساسي على قدرتها على تصدير منتجاتها إلى الخارج".
ويُعدّ قرار المنع ضربةً قويّة لصنّاع الأسلحة الإسرائيليين، وليس هذا فحسب، بل إنّ الشركات الإسرائيلية التي استثمرت أموالاً في التحضيرات لهذا المعرض قد ذهبت هباءً دون أيّ جدوى.
وعلّقت صحيفة "غلوبس" الإسرائيلية، على قرار منع الشركات الإسرائيلية من المشاركة في معرض الأسلحة "يوروستوري 2024" في فرنسا بقولها، إنّ قرار المنع "خطوة أخرى مُثيرة للقلق ضد صناعة الدفاع الإسرائيلية".
وأمس، هاجم وزير الأمن في الحكومة الإسرائيلية، يوآف غالانت الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بعد أن أعلن الأخير، الخميس الماضي، عن تشكيل لجنة بمشاركة الولايات المتحدة وفرنسا وإسرائيل، للتباحث في "القتال الحاصل" بين إسرائيل وحزب الله، متهماً باريس بـ"العدائية" حيال "تل أبيب".
وكتب غالانت، في منصّة "إكس" للتواصل الاجتماعي: "إسرائيل لن تكون جزءاً من الإطار الثلاثي الذي اقترحته فرنسا".
وقال ماكرون إنّه يعتزم تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي يدعو إلى "وقف فوري ومستدام لإطلاق النار"، وشدد على ضرورة أن تفتح "إسرائيل" بدون تأخير وبدون شروط جميع المعابر البرية القائمة مع قطاع غزّة، بحسب ما أوردت وكالة "فرانس برس".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top