2024- 05 - 21   |   بحث في الموقع  
logo انفجار صاروخ اعتراضي معاد فوق ميس الجبل logo “تجمع العلماء” أبرق الى القيادة الايرانية معزيا: خسرنا قامات إسلامية عالية logo اليوم العالمي للشاي: أكثر المشروبات استهلاكاً في العالم بعد الماء logo من تبريز إلى مشهد: ما خصوصية المدن التي تمرّ بها مراسم تشييع الرئيس الإيراني؟ logo ما مصير المروحيتين المرافقتين لرئيسي؟ logo بيسكوف يستبعد مشاركة دولية في جنازة رئيسي logo لافروف تعليقا على تحطم طائرة رئيسي: العقوبات الأميركية على صناعة الطيران تضر بالدول logo فولودين يمثل بوتين في مراسم وداع الرئيس الإيراني
"لردع نهج القتل والدمار"... صرخةٌ من "إعلاميون ضد العنف"!
2024-04-15 21:25:48

أسفت جمعية "إعلاميون ضد العنف" في بيان، "لانتقال لبنان من بلد الحريات على أنواعها، إلى الوطن الأسير الذي يُخيّر فيه المواطن بين الخضوع لمنطق الفوضى والفلتان وعدم الاستقرار وسياسة الأمر الواقع، وبين التخوين والتهديد، وقد تكاثرت في الآونة الأخيرة الممارسات البلطجية والبعيدة كل البعد عن ثقافة الدولة والمؤسسات".وتابع البيان، "بدءا من ⁠الإعتداء على ديما صادق، مرورا باستدعاء مكرم رباح و⁠منع عرض مسرحية وجدي معوض، وصولا إلى ⁠إغتيال باسكال سليمان، هذا فضلًا عن حملات الترهيب والتخوين ضدّ كلّ من يرفض خطف قرار لبنان وجره إلى حرب لأغراض إقليمية بحتة، وشطب خصوصيته الوجودية في حضن ونشر ثقافة النهضة، الحرية، العيش المشترك، التنوع، الوصل والإنفتاح على العالم، وذلك بهدف فرض نمط شمولي فتنوي عنفي وإلغائي يريد فصل لبنان عن ثقافة الحياة والعالم".وأعلنت الجمعية أنّه "في حال لم يتم وضع حدّ سريع لحفلة الجنون والهروب إلى سياسة شفير الهاوية التي يقودها فريق الممانعة، فلبنان سيكون مهددًا بالدمار الكامل والشامل على غرار سوريا والعراق وفلسطين، وذلك خدمة لمشروعين إقليميين يتسابقان في العنف والدمار وقتل الأبرياء".ودعت "كل دعاة الخير وأصحاب منطق وثقافة السلام والوصل، الى أن يتحدوا في ردع نهج القتل والدمار من أجل إعادة لبنان إلى لبنان قبل فوات الأوان".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top