2024- 07 - 19   |   بحث في الموقع  
logo في اليوم الـ287 للعدوان: شهداء وجرحى جراء قصف الاحتلال مناطق متفرقة من قطاع غزة logo افتتاحية “الأخبار”: لا حوار قبل وقف الحرب… ولو استمرّت حتى انتخابات أميركا logo المفتي دريان: لا يجوز ان يبقى لبنان ساحة للصراعات الإقليمية والدولية logo روسيا تعلن سيطرتها على بلدة في شرق أوكرانيا logo محكمة العدل الدولية: سياسات إسرائيل الاستيطانية تنتهك القانون الدولي ومن حق الشعب الفلسطيني تقرير مصيره logo “حماس” اشادت بعملية “أنصار الله” ضد تل أبيب: تأكيد على وحدة الأمة والمصير المشترك logo ترحيب فلسطيني بالقرار “التاريخي” الذي أصدرته محكمة العدل الدولية logo بلينكن: وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس قريب من الهدف النهائي
واشنطن تفكك آلاف الحسابات الروسية المزورة في "إكس"
2024-07-10 15:57:11

أعلنت وزارة العدل الأميركية عن كشف وتفكيك شبكة دعاية روسية مكونة من حوالى 1000 حساب في منصة "إكس"، تروج لروسيا، ويزعم أصحابها أنهم من الولايات المتحدة، لكنهم في الواقع عملاء روس يعملون بدعم من الكرملين.
وقالت الوزارة في بيان نقلته وسائل إعلام أميركية أنه تم إنشاء تلك الحسابات بمساعدة الذكاء الاصطناعي، وتعرف القائمون على "أكس" على بعض تلك الحسابات وتعليقها قبل تدخل الوزارة. فيما أوضح المدعي العام ميريك غارلاند أن الشبكة كانت تعمل على نشر المعلومات المضللة.ولم توضح وزارة العدل ما إذا كانت شبكة القراصنة، نجحت بشكل خاص في جهود المراسلة الخاصة بها؛ لكنها أشارت إلى أنها كافحت محاولات مماثلة لنشر الدعاية والمعلومات المضللة في السنوات الأخيرة، بينما حذر خبراء من أن المعلومات المضللة تشكل تهديداً كبيراً، خصوصاً في موسم الانتخابات الأميركية المقبلة، حيث تصبح وسائل التواصل الاجتماعي عرضة للهجمات الأجنبية.وقال غارلاند: "بينما تواصل الحكومة الروسية شن حربها الوحشية في أوكرانيا وتهديد الديموقراطيات في جميع أنحاء العالم، ستواصل وزارة العدل نشر جميع سلطاتنا القانونية لمواجهة العدوان الروسي وحماية الشعب الأميركي".وقال مسؤولو الوزارة أن شركات معروفة تدعم الذين يقفون وراء هذه الحسابات ومنها "روسيا اليوم" (RT)، وهي منظمة إعلامية حكومية روسية محظورة في أوروبا، والتي وافقت على التسجيل في الولايات المتحدة كوكيل أجنبي، ما يشكل إقراراً بتبعيتها للكرملين مباشرة.وتضمنت المنشورات في موقع "إكس" عدة مقاطع فيديو للرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحدث عن أوكرانيا ويبرر الحرب الروسية. ونشرت الحسابات معلومات مضللة "إلى عدد من البلدان وعنها، بما في ذلك الولايات المتحدة وبولندا وألمانيا وهولندا وإسبانيا وأوكرانيا وإسرائيل"، بحسب وثيقة استشارية للأمن الرقمي أصدرها مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" بالتعاون مع السلطات الكندية والهولندية.وبحسب الوثيقة، كان العملاء الروس يعتزمون توسيع نشاطهم ليشمل منصات التواصل الاجتماعي الأخرى. واستخدم العملاء حزمة من أدوات برمجيات الذكاء الاصطناعي المعروفة باسم "Meliorator" لتنفيذ مخططاتهم.


المدن



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top