2024- 07 - 19   |   بحث في الموقع  
logo في اليوم الـ287 للعدوان: شهداء وجرحى جراء قصف الاحتلال مناطق متفرقة من قطاع غزة logo افتتاحية “الأخبار”: لا حوار قبل وقف الحرب… ولو استمرّت حتى انتخابات أميركا logo المفتي دريان: لا يجوز ان يبقى لبنان ساحة للصراعات الإقليمية والدولية logo روسيا تعلن سيطرتها على بلدة في شرق أوكرانيا logo محكمة العدل الدولية: سياسات إسرائيل الاستيطانية تنتهك القانون الدولي ومن حق الشعب الفلسطيني تقرير مصيره logo “حماس” اشادت بعملية “أنصار الله” ضد تل أبيب: تأكيد على وحدة الأمة والمصير المشترك logo ترحيب فلسطيني بالقرار “التاريخي” الذي أصدرته محكمة العدل الدولية logo بلينكن: وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس قريب من الهدف النهائي
واشنطن:إيران تشجع وتموّل التظاهرات الاميركية المناهضة لحرب غزة
2024-07-10 13:55:30


اتّهمت رئيسة الاستخبارات الوطنية الأميركية أفريل هاينز الثلاثاء، إيران بالتحريض على احتجاجات داخل الولايات المتحدة ضد الحرب في غزة، بما في ذلك عبر دفع مبالغ مالية لمتظاهرين.وشدّدت هاينز على أنها لا تزعم أن الأميركيين الذين يخرجون إلى الشوارع ضد إسرائيل أو السياسة الأميركية غير صادقين أو ينفذون أجندة إيرانية، لكنها أشارت إلى أن طهران تكثّف جهودها.وجاء في بيان لهاينز: "في الأسابيع الأخيرة، سعت جهات فاعلة في الحكومة الإيرانية للاستفادة على نحو انتهازي من الاحتجاجات المستمرة ضد الحرب في غزة"، مشيرة إلى استخدام تكتيك استخدمته جهات أخرى على مر السنين.وقالت رئيسة الاستخبارات الوطنية الأميركية: "لقد رصدنا جهات فاعلة مرتبطة بالحكومة الإيرانية تتظاهر بأنها من النشطاء على الإنترنت، وتسعى إلى التشجيع على تنظيم احتجاجات وتوفير حتى دعم مالي لمتظاهرين".ولفتت هاينز إلى أن "حرية التعبير عن وجهات نظر مختلفة، عندما تكون سلمية، هي ضرورة لديموقراطيتنا، ولكن من الأهمية بمكان أيضاً التحذير من جهات فاعلة أجنبية تسعى إلى استغلال نقاشنا لغاياتها الخاصة".ويدعم النظام الإيراني حركة حماس الإسلامية الفلسطينية التي أدى هجومها غير المسبوق على إسرائيل في السابع من تشرين الأول/أكتوبر إلى حملة عسكرية إسرائيلية لا هوادة فيها في قطاع غزة.واستغلت وسائل إعلام إيرانية حكومية احتجاجات مؤيدة للفلسطينيين شهدتها جامعات أميركية لاتّهام الولايات المتحدة بالنفاق على خلفية حملات قمع لبعض التظاهرات.وتواجه إيران، العدو اللدود للولايات المتحدة منذ قيام الثورة الإسلامية في العام 1979 وإطاحة نظام الشاه الموالي للغرب، اتّهامات متكررة بمحاولة استهداف أصوات معارضة في الغرب.ودانت الولايات المتحدة مراراً ما قالت إنها حملات تضليل تمارسها الصين وخصوصاً روسيا التي اتُّهمت بالتدخل في انتخابات العام 2016 لترجيح كفة دونالد ترامب، بما في ذلك من خلال منشورات مخادعة على شبكات للتواصل الاجتماعي.


المدن



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top