2024- 07 - 19   |   بحث في الموقع  
logo بعد كورونا.. فيروس خطير جديد قد يكون في طريقه إلى الانتشار العالمي logo الاتحاد الأوروبي يأسف لرفض الكنيست الاعتراف بفلسطين..ويدعم السلطة مالياً logo محكمة العدل:الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية غير قانوني..ويجب إنهاؤه logo منظمات حقوقية تطالب بعقوبات على تركيا..بسبب العنصرية ضد السوريين logo بإنتظار عودة نتنياهو من واشنطن... وفد إسرائيل بالقاهرة يمتهن "المماطلة" logo "الهدف النهائي"... بلينكن: وقف النار بات قريباً logo ساعة رملية اسرائيلية تُنذر بـ"دمار بيروت"… حرب من نوع آخر وترقّب لما بعد 24 تموز! logo قائد الجيش عرض مع سافرنكوف الأوضاع
"لقاءات ليست محصورة"... نائب "يحسم": أتبنى ما أراه مناسبًا!
2024-06-20 17:25:22

""بعد أجواء الإنفتاح التي حقّقتها المبادرات النيابية الأخيرة في الملف الرئاسي، سرت معلومات عن تواصل يجري بين نواب حزب الله وبعض نواب التغيير في إطار التشاور.في هذا الإطار، يؤكّد النائب إلياس جرادة، أن "التواصل مع جميع النواب هو على قدم وساق، وكما نعلم أن نواب التغيير ليسوا فريقًا واحدًا وهذا شيء طبيعي، لكن إذا قارنا نسبة التواصل مع الغير والتواصل مع حزب الله، يتبيّن أن التواصل الأقل هو مع نواب حزب الله وهذا الأمر ليس جديدًا، خصوصًا في ظروف الحرب التي تمنعنا من أن نلتقي".ويوضح أنه "ليس لديه أي معطيات عن أن هناك لقاءات دورية بين حزب الله وبعض نواب التغيير، أما إذا كان يحكى عن لقاءات معينة، فإنه بالنسبة لي ليس هناك أي لقاءات خاصة مع نواب حزب الله، إنما فقط هناك لقاءات تحصل في المجلس النيابي وهي مع كل النواب وليست محصورة بأحد".ويُشدّد، على أن "التواصل مع حزب الله موجود ضمن عمل مجلس النواب، ونحن نتلاقى في المجلس إن كان في النقاشات العامة واللجان المشتركة والنيابية وهو تواصل عادي، وبالتالي إن كان هناك تحالفات ومشاريع للمستقبل بين حزب الله وأحد نواب التغيير فهذا أمر جيد وليس سيئًا". ويقول جرادة: "أنا في كل مشروع أتواصل مع الجميع دون إستثناء أحد لأن هناك ضرورة للتواصل والحوار، لكن ليس لدي أي تحالف مطلق مع أي طرف وأيضًا لا يوجد عدواة لأن كلمة عداء غير موجودة في قاموسي، وبالتالي أتبنى دائمًا ما أراه مناسبًا وقد أكون مخطئًا في بعض الأحيان لكن في النهاية أنا أعبّر عن قناعتي".


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top