2024- 07 - 19   |   بحث في الموقع  
logo بصاروخ “جهاد”.. حزب الله يستهدف ثكنة إسرائيلية logo توتر مستمر.. إليكم التطورات جنوباً logo إليسا تخلع حذاءها على المسرح...سابقة عربية أم هوية فنية؟ logo "الموت الأزرق"... تفاصيل ما حدث في يوم "العطل التقني" logo تقرير يكشف: بايدن غاضب ويشعر بالخيانة logo في اليوم الـ287 للعدوان: شهداء وجرحى جراء قصف الاحتلال مناطق متفرقة من قطاع غزة logo افتتاحية “الأخبار”: لا حوار قبل وقف الحرب… ولو استمرّت حتى انتخابات أميركا logo المفتي دريان: لا يجوز ان يبقى لبنان ساحة للصراعات الإقليمية والدولية
"لإعادة الأمن إلى الشمال"... إسرائيل تعلّق على مقتل "أبو طالب"!
2024-06-15 21:55:32

أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، دانيال هاغاري، مساء اليوم السبت، "مقتل نائب قائد سرية و7 من المحاربين من وحدة الهندسة بانفجار كبير".واشار، الى انه "بعد إبلاغ عائلات ضحايا الانفجار سيتم نشر أسمائهم".وقال هاغاري: "قواتنا تعمل للقضاء على الألوية الموجودة برفح لتدمير قدرات حماس".واعتبر، ان "الحادث ذكرنا بالثمن الكبير الذي ندفعه في هذه الحرب".وتابع، "سنواصل العمل بكل الوسائل من أجل إعادة المختطفين في غزة".وأضاف هاغاري، "حادث اليوم في غزة لم يستهدف ناقلة جند بل مركبة مدرعة من طراز "نمر".وأكد، ان "هدفنا المركزي في حربنا بالشمال هو عودة السكان لمناطقهم".واستكمل، "نتعامل مع تهديدات حزب الله ونسقط صواريخه ومسيراته في الشمال"، معتبراً ان "سكان الشمال يدفعون ثمنا باهظا بعد إجلائهم من منازلهم".ولفت هاغاري، الى انه "نقوم بكل المطلوب لإعادة الوضع في الشمال إلى ما كان عليه قبل 7 تشرين الاول".وختم: "قوات الإطفاء بمشاركة الجيش تعاملت مع الحرائق التي سببتها صواريخ حزب الله في الشمال".بدوره، أكد المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في وقت لاحق اليوم السبت، عبر حسابه على "اكس"، انه "على الحدود مع لبنان ندير قتالاً دفاعيًا وهجوميًا حيث يبقى التحدي الرئيسي عودة سكان الشمال إلى ديارهم بأمان. لقد قضينا هذا الأسبوع على احد أبرز قادة حزب الله في جنوب لبنان المدعو سامي طالب عبدالله الذي قاد على مر السنين عشرات العمليات واطلاق قذائف ضد مواطني إسرائيل حتى خلال عيد شفوعوت نحو كيبوتس كفار بلوم". وقال: "المدعو طالب عبدالله كان تهديدًا حقيقيًا على سكان الشمال ولذلك قضينا عليه. عملية تصفية المدعو طالب عبدالله تعتبر مثالًا لإصرارنا على خلق واقع أمني مختلف في الشمال وتغييره حتى يتمكن سكان الشمال من العودة إلى منازلهم". وأوضح أدرعي، "نحن نجري تقييمًا للوضع بشكل متواصل ونتخذ القرارات بحكمة وبمسؤولية. نحن ملتزمون بأمر واحد: تغيير الواقع الأمني في الشمال ولن نسمح بالعودة إلى الوضع الذي ساد قبل السابع من تشرين الاول".وتابع، "تمضي قوات جيش الدفاع قدمًا في حسم الجناح العسكري لحماس وتجريد لواء رفح فيها من قدراته. القوات في الميدان تقتل يوميًا العديد من المسلحين وتدمر وسائل قتالية ومنصات وقذائف صاروخية وبذلك تحول دون عودة حماس للعمل ضد إسرائيل مثلما كان في السابع من تشرين الأول".وأكد أدرعي، أنه "تلقينا اليوم تذكيرًا مؤلمًا عن ثمن الحرب وأنه خلف الإنجازات في الحرب يقف مقاتلون شجعان أبطال كانوا مستعدين ان يضحوا بأنفسهم من أجل دولة إسرائيل البيت المشترك لجميعنا - يهود ودروز ومسلمين وبدو ومسيحيين - كافة مواطني إسرائيل".⭕️على الحدود مع لبنان ندير قتالاً دفاعيًا وهجوميًا حيث يبقى التحدي الرئيسي عودة سكان الشمال إلى ديارهم بأمان. لقد قضينا هذا الأسبوع على احد أبرز قادة #حزب_الله في جنوب لبنان المدعو سامي طالب عبدالله الذي قاد على مر السنين عشرات العمليات الارهابية واطلاق قذائف ضد مواطني إسرائيل…— افيخاي ادرعي (@AvichayAdraee) June 15, 2024


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top