2024- 07 - 19   |   بحث في الموقع  
logo عملية جديدة لحزب الله logo جيني كارينيان: أول قائدة للجيش الكندي...وخدمت في سوريا والعراق logo "وول ستريت جورنال" تندد بسجن مراسلها في روسيا logo "5000 مسيّرة وصاروخ"... إعلام إسرائيلي: سلاح الجو ليس مستعداً logo بلينكن: إيران على بعد أسبوع من إنتاج مواد لصنع سلاح نووي logo إثر مطالبة هاليفي بـ"صفقة فورية"... نتنياهو ينهي اجتماعاً معه logo الجيش الإسرائيلي يزعم إستهداف مستودعات أسلحة لحزب الله (فيديو) logo بصاروخ “جهاد”.. حزب الله يستهدف ثكنة إسرائيلية
"بمليار دولار"... ضرباتُ أميركا لم تردع الحوثي!
2024-06-15 18:55:23

كشف تقرير استخباراتي أميركي حديث، أن الولايات المتحدة أنفقت نحو مليار دولار حتى الآن في هجماتها العسكرية على الحوثيين اليمن.
وتشن الولايات المتحدة مع بريطانيا منذ أشهر ضربات على الحوثيين، في محاولة لوقف هجمات الجماعة اليمنية المرتبطة بإيران، على السفن في البحر الأحمر وبحر العرب، باستخدام الصواريخ والمسيّرات.
وتقول الجماعة إنها تستهدف السفن المتجهة إلى إسرائيل أو المرتبطة بها، لدعم الفلسطينيين في غزة التي تتعرض لحرب تشنها إسرائيل منذ أكثر من 8 أشهر.
ونقل موقع "أكسيوس" الإخباري الأميركي عن تقرير استخباراتي، قوله إن "البحرية الأميركية أنفقت حتى الآن مليار دولار على الذخائر، في مواجهة الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز المضادة للسفن والطائرات من دون طيار المسلحة في المنطقة".
و"رغم فشل العديد من الهجمات الحوثية أو اعتراضها، فإن مخزونات الجماعة لا تبدو قريبة من النفاد، حتى مع استمرار الضربات الأميركية والبريطانية ضدهم"، كما قال بهنام بن طالبلو الزميل في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات البحثية.
وحتى الآن، فشلت ضربات الولايات المتحدة وحلفائها في وقف الهجمات في البحر الأحمر، وفق "أكسيوس".
وتأثرت مصالح أكثر من 65 دولة، وتم تغيير مسار ما لا يقل عن 29 شركة كبرى للشحن والطاقة بعيدا عن المنطقة، وفقا لتقرير الاستخبارات الأميركية.
وانخفض شحن الحاويات عبر البحر الأحمر بنسبة 90 بالمئة تقريبا، اعتبارا من منتصف شباط.
يمثل الممر عادة ما بين 10 و15 بالمئة من التجارة البحرية الدولية.
وارتفعت أقساط التأمين على العبور إلى 1 المئة من القيمة الإجمالية للسفينة في نفس الإطار الزمني.
ويبلغ طول الطرق البديلة حول إفريقيا نحو 11 ألف ميل بحري، وتستغرق السفن ما يصل إلى أسبوعين من السفر ومليون دولار من الوقود.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top