2024- 04 - 15   |   بحث في الموقع  
logo توقيف مطلوب خطير في هذه المنطقة logo “الخارجية”: للعودة الى احترام قواعد القانون الدولي logo قتلى وجرحى بحادث سير مروّع logo بعد تقييم الوضع... المدارس الاسرائيلية تفتح أبوابها من "جديد" logo صحيفة اسرائيلية: ليلة الرد الإيراني كانت مهزلة استراتيجية لِـ"إسرائيل" logo "خطر وجودي"... بن غفير يدعو إلى "رد جنوني" على الهجوم الإيراني! logo ميقاتي: نحن في الحكومة نتحمل مسؤولياتنا الوطنية والمجتمعية logo بدء اللقاء التشاوري في السرايا
"المعلومات" تستدعي فراس حاطوم...بسبب "مرحبا دولة"
2024-04-03 19:25:47

أعلن المنتج التلفزيوني فراس حاطوم أن شعبة "المعلومات" في قوى الأمن الداخلي استدعته للمثول أمامها غداً، في خرق لمبدأ عدم مثول الصحافيين أمام الضابطة العدلية.
وقال حاطوم في تغريدة له في "اكس" إنه تلقى اتصالاً من الشعبة اليوم "بصفتي منتجاً لمسلسل مرحبا دولة، للمثول أمامها نهار الخميس وذلك بناءً على اشارة من مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي".
بصفتي منتجاً لمسلسل مرحبا دولة تلقيت اتصالاً من فرع المعلومات للمثول امامه نهار الخميس وذلك بناءً على اشارة من مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي.
— Firas Hatoum (@ferashatoum) April 3, 2024
ويصوّر البرنامج عناصر من قوى الأمن الداخلي في المخفر، ويتناول قضايا مرتبطة بهم بطريقة ساخرة.
ولم يكشف حاطوم اسباب استدعائه وما إذا كان سيمثُل أم لا، بالنظر إلى أن الصحافي، وفق الأعراف القانونية اللبنانية، لا يمثُل أمام ضابطة عدلية، بل أمام قاضٍ وبحضور محامٍ.
وبدا أن أزمة برنامج "مرحبا دولة" تتسع، بعدما طالبت وزارة الداخلية بايقافه، لكن القضاء اللبناني رفض قرار الوزارة.
وكان وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال، بسام المولوي، تقدم في 22 كانون الثاني/يناير الماضي، بوثيقة إلى النيابة العامة التمييزية، يطلب فيها تدخل القضاء اللبناني ووقف عرض برنامج "مرحبا دولة" الساخر "لأنه يمس بهيبة الدولة وبمؤسساتها".
وقالت قوى الأمن الداخلي بعد الحلقة الأولى، إنها تضمنت "الكثير من التحقير والذم والإساءة للدولة اللبنانية عبر تحقير عَلمها ونشيدها الوطني، ومن توجيه الإساءات بأسلوب وضيع وسوقي بعيد من الوطنية والأخلاق والمهنية، يتضمن حقداً وكراهيةً تجاه مؤسسة قوى الأمن الداخلي". ولفتت إلى أن الممثلين ارتدوا بزات عسكرية بالإضافة الى أسلحة ومعدات من دون ترخيص، وقدموا أدواراً "في سيناريوهات وحوارات مبتذلة ومهينة".


المدن



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top