2024- 03 - 03   |   بحث في الموقع  
logo حريق داخل منزل.. ماذا عن الأضرار؟ logo بخاري يعزي المفتي زكريا logo “لن نقبل بالتضليل الإعلامي”… توضيح لأمن الدولة حول خبر رفض ترقية رتباء مجازين logo "عملية" إيطالية في البحر الأحمر! logo إليكم ما تم بحثه بين الحاج حسن ووزير التجارة العراقي logo "عبثاً تُحاول"... السيّد يتوجّه الى مَن قام بـ"جرائم الحرب الاهلية" logo بشأن رفض ترقية رتباء مجازين... توضيح من "أمن الدولة" logo العين – النصر والهلال – الاتحاد في دوري أبطال آسيا
"دافعنا عنهما بأجساد جنودنا"... هاغاري يكشف تفاصيل تحرير "الرهينتين" في رفح
2024-02-12 14:55:46

قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، دانيال هاغاري للصحفيين، الاثنين، إن القوات الإسرائيلية نسقت عملية برية وجوية خاطفة على ما قالت إنها أهداف تابعة لحماس في رفح لضمان إطلاق سراح الرهينتين.
وصرح هاغاري قائلا: "في عملية استرداد مشتركة من الجيش الإسرائيلي وقوات الأمن وقوات الشرطة الخاصة، ووحدة الشرطة الخاصة، استعدنا لويس هار وفيرناندو مارمان اللذين اختطفتهما حماس في 7 تشرين الاول من نير يتشاك".
وتابع، "كانت هناك تغطية جوية وموجة من الغارات شنها سلاح الجو الإسرائيلي بالتعاون مع القيادة الجنوبية".
وقال هاغاري إن العملية السرية مع إخراج الرهائن تحت النيران بدأت في الساعة 1:49 صباحاً بالتوقيت المحلي، مع بدء الضربة الجوية المصاحبة بعد دقيقة في الساعة 1:50 صباحاً.
وأوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: "في الساعة 1:49 فجراً، دخلت القوات الخاصة المبنى الواقع في قلب مدينة رفح".
وأردف: "وفي الساعة 1:50 فجراً بدأ الغطاء الجوي عبر تحركات سلاح الجو وقيادة المنطقة الجنوبية للسماح للقوات بالانفصال وضرب إرهابيي حماس في المنطقة".
وأضاف هاغاري أن القوات الخاصة الإسرائيلية "احتضنت الرهينتين ودافعت عنهما بأجساد جنودها" عندما تعرضا لإطلاق النار من خاطفيهما.
وتابع الناطق باسم الجيش الإسرائيلي قائلا إنه في غضون دقائق، تم اصطحاب الرهينتين إلى الخارج تحت نيران مقاتلي "حماس"، ثم تم نقلهما إلى "مكان آمن" داخل رفح لتلقي الرعاية الطبية.
وقال هاغاري أيضاً إن العملية "المعقدة" كان يجري التخطيط لها "منذ فترة طويلة"، وأردف: "لقد كانت ليلة متوترة ومثيرة للغاية".
وفي أعقاب الغارات الجوية الإسرائيلية على رفح، أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أيضًا أن أكثر من 100 شخص قُتلوا في الغارات الليلية، مع بقاء العديد من الأشخاص عالقين تحت الأنقاض.


وكالات



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top