2024- 07 - 24   |   بحث في الموقع  
logo بيان مشترك عن حزب الله وحزب الطاشناق.. ماذا جاء فيه؟.. logo سامي الجميل: اذا كانت التسوية تناسب لبنان سنسير بها logo “الحزب” استهدف مجموعة لجنود العدو logo باسيل: التيار منفتح على الجميع logo حصاد ″″: أهم وأبرز الاحداث ليوم الثلاثاء logo بالفيديو: شرطي يقتل أميركية إفريقية برصاصة في وجهها logo "حاضرون لأي نقاش"... الجميل: حسابات حزب الله لا علاقة لها بمصلحة لبنان logo "بفضل صمود التيار"... باسيل: الحقيقة بدأت تظهر
قاسم: المقاومة ستزيد تسلُّحها وجهوزيتها
2023-09-16 15:55:26






قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، إن “البعض في لبنان يتهَّجم على المقاومة وسلاحها ليستر ضعفه في خياره في رئاسة الجمهورية، ‏ولكن لا أحد يقف في وجه خيارته سوى مقدار قدرته، ما ذنبنا إذا كنت عاجزًا عن انتخاب رئيس ‏والعدد معك قليل؟”.







وأضاف، في كلمة له خلال حفل تخريج طلاب في بيروت، “من يريد نزع السلاح في لبنان فهو يريد إلغاء المقاومة ونحن نسأله ألّا يعلم أنَّ ذلك يضعف ‏لبنان ويفسح المجال لإسرائيل لتحتل أرضنا؟”، وتابع “ليكن بعلمك إنتهى زمن عبث “إسرائيل” بحياة ‏اللبنانيين من دون رادع، فبفضل المقاومة تحرَّر لبنان وتمَّ ترسيم الحدود البحرية وسنعيد نفطنا ‏وغازنا، وبفضل المقاومة تمَّ طرد التكفيريين، وأوجدنا توازن الردع مع إسرائيل”.


وشدّد قاسم على، أن “هذه المقاومة ‏تحمي وتحرِّر، خيرات المقاومة في لبنان والمنطقة لا تُحصى ولا تعَّد وأبواق الفتنة لن تتمكن من ‏حرمان لبنان من إنجازاتها”.


وأكد، أن “المقاومة ستبقى قوية بثلاثية الجيش ‏والشعب والمقاومة وستزيد قوَّتها وتسلُّحها وجهوزيتها وستكون مستعدة لأيّة مواجهة إذا ما ‏فرضتها “إسرائيل” ولن تؤثّر فينا أصوات التوتر العالي في كشف لبنان أو إخضاعه للأجنبي”، وأردف “لدينا ‏قوة في الداخل بالتفاف الشعب حولنا ولدينا قوة أخرى في مواجهة إسرائيل بتضحيات المجاهدين ‏والمجاهدات وعوائلهم وسلاح مقاومتنا… قوَّتنا في الداخل وقوَّتنا في مواجهة “إسرائيل” متلازمتان ‏ولن نتخلّى عنهما ونحن مؤمنون بأنَّ أعداءنا سيُهزمون في أيِّ مواجهة مهما علت أصواتكم أيُّها ‏الصارخون في الفراغ من دون فائدة”.‏


وأشار قاسم الى، أن “الطريق الوحيد الإيجابي والمفتوح أمام انتخاب رئيس للجمهورية اليوم هو طريق الحوار وهذا ‏الطريق هو طريق حوارٍ ليس مرتبطاً للوصول إلى نتيجة وإن كان الأفضل أن يصل إلى نتيجة، ‏فقط أن نجلس معًا لنتحاور لأنَّنا سنعيش في البلد معًا، ألا يمكن أن نتحدث مع بعضنا؟ وهذا يفتح ‏الطريق أمام انتخاب الرئيس”.


وقال: “اليوم كل من يرفض الحوار مسؤول عن الخلل والتدهور وتأخير ‏انتخابات رئيس الجمهورية.. قد يكون الحوار لمجرَّد أن نتحاور وقد لا نصل إلى تفاهم، أمَّا ‏بالعناد والتحدي والتعطيل فلن يكون لبنان لكم ونحن لا نريد لبنان لنا وحدنا بل لكل أبنائه”.


ولفت الى، أنه “من ‏دون خُطَّة إنقاذ لا يمكن إعادة حقوق المودعين وإنقاذ المدارس الرسمية والجامعة ومعالجة ‏الصحة والاستشفاء وتوفير العدل وتحقيق التنمية والاقتصاد وتحرير الأرض، وهذا يحتاج إلى ‏رئيس لا إطالة أمد الفراغ بالأنانية يمكن أن يحقق الأهداف، ولا محاولة الاستحواذ على السلطة ‏يمكن أن تؤدي الى انتخاب رئيس”.


ورأى قاسم، أن “الأحجام القيادية والسياسية معروفة، ولن يتمكن المتوترون ‏وأصحاب التصريحات اليومية عالية السقف إلا التدهور والخراب ونحن نريد مع الشرفاء إعمار ‏البلد وإنقاذه، يبدو أنَّ الأمور لم تنضج بعد ولكنَّ الوقت لن يأتي بالمعجزات، كل وقت نخسره ‏يزيد الخسائر بلا فائدة”، خاتمًا “أتمنى أن يستيقظ ضمير هؤلاء المعاندين من أجل أن يتعاونوا مع أبناء ‏وطنهم لإنجاز هذا الاستحقاق”.‏








ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



INN LEBANON

اشترك و أضف بريدك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
INN LEBANON ALL RIGHTS RESERVED 2024
top